2010-09-27

على خشبة المسرح ...

                               
                                      

 لم تكن هي المره الأولى التي أقف فيها على خشبة المسرح فلطالما أجبرتنا  الدراسة على الوقوف على

 الإستاج ومع انه شتان بين المسرح الحقيقي و إستاج الكلية إلا أن الاحساس بالرهبة .. واحد !

 عليك ان تصعد بثقة و تتحدث خلال عشرة دقائق في أى توبك  باستعمال المايك او بدونه و بدون تلعثم او

ارتباك و تنظر في وجوه الآخرين بذات الثقة التي ستنزل بها و اذا اجدت الإلقاء  كانت 30 درجة من نصيبك  .... ,

  انهار كثيرون في الأشهر الأولى .. فهناك من نسي موضوعه بمجرد وقوفه

على الإستاج و هناك من تحدث لدقائق و تصبب عرقا وقبل ان ينتهي وقته ينظر للدكتور ويعتذر

مطالبا بفرصه اخرى و هناك من تلعثم وانفجر بالبكاء وهذا حدث لبعض الفتيات لذا كنت اسمي

هذة المحاضرات بأفلام الرعب ....و قد تتسائلون  هل كنت احداهن ^_^ ؟ و الإجابه لا فمع أنني أكون

باردة اليدين , شديدة التوتر وانا أراقب الجميع من حولي و اكرر تمارين التنفس والتسبيح قبل صعودي

إلا أنني بمجرد توقيع اسمي و الامساك بالمايك اتحرر من كل شئ فأنا في الفعل الأن و  كنت انجح

وكان الدكتور يكرر عباره ستصبحون محاضرين و معلمين  وعليكم باعتياد الحديث  امام الجمهور و

كنت اردد حينها بغيظ ومن لا يطمح بان يكون معلم او محاضر ماذنبه في كل هذا ؟؟؟؟

تدريجيا بدأنا نعتاد و اعتاد الاستاج علينا ولا انسى ابدا تاثير انضمام زميل جديد بعاهه خلقيه لنا وفي 

 اول محاضرة إلقاء لذلك الشهر رفع هذا االشاب يده قائلا دكتور سأبدا انااااا ! قلت يومها في نفسي : 

لم ارى بحياتي احد يضحى بنفسه هكذا إلا اليائسون من الحياه هههه لكنه أذهلنا بحديثه عن الخوف
  
و كيفيه التغلب عليه كان إلقاء مذهل وبمجرد عودته اندفع اكثر من شخص بوقت واحد لإعتلاء

الأستاج ... كان حديثه حماسي كأنه موجه لنا  لكني مع الوقت عرفت انها كانت موجه له اكثر منا ! 


تخيلت نفسي كثيرا على مسرح بلا جمهور ارقص الباليه الذي عشقته في الطفولة  دون ان اتعلمه فهو فن لا

يعترف به هنا والدين ضده لكونه يكشف جسد المراه و لكني اردت تعلمه لمتعتي الشخصية فبإمكاني الرقص,

  لنفسي أو أعتلي المسرح لأغني , أمنية مجنونه تمنيتها  مع اني لست مولعه بالاغاني وأعرف جيدا حكمها في 

الدين لكن فقط اغنية واحده لنجاة الصغيرة بعنوان ساكن قصادي وبحبه ومش علشان في حد ساكن قصادي:) و 

علشان الاحساس اللى حسيته بهذة الاغنية عذب ولا مثيل له لذا اغنيها فقط و من بعدهاااا فليمحى عالم الغناء

 وسبق و سجلتها بصوتي منذ وقت طويل و اسمعتها لقريبة تعمل في التلفزيون اليمني فمتدحتني وعرضت

علي ان تسهل طريقي للتلفاز كمطربه فاعتذرت فانا ابحث فقط عن مسرح بلا جمهور او جمهور بسيط اختاره لاحيا

احساس نجاة .. وجاءتني الفرصه لاعتلي المسرح ولكن في دور شاعره في جعبتها قصيده ولا اتذكر اليوم

التصفيق الجميل الذي نلته كما اتذكر الصمت الذي تلى ذكر اسمي و استدعائي للمسرح كان ثقيل على اعصابي 

لكني ارتحت حين التقطت وجه أمي في الصفوف الأخيره وبفضل الله نجحت ..

و تجولت وراء الكواليس ورأيت قناع القلق والتوتر في ملامح شخصيات شديدة الاعتداد بالنفس  وبدات أشفق

على الممثلين وتلك المليارات التى تعطي لهم لا اظنها مقابل لروعه اعمالهم بل لطحن اعصابهم 

و تساءلت هل للمسرح احاسيس وذكريات ؟ هل سيذكرني :) كما اذكره بموده الأن ؟!

ممتنة لذلك الرجل العجوز الذي ارغمني على الوقوف على الاستاج  تحت حجة اني ساصبح محاضره ذات يوم !




 

22 التعليقات:

MR.PRESIDENT يقول...

فكرتني بالذي مضي
من الحياة وانقضي

وانا عيل ابويا كان بيدربني ان اكون ملقي جيد للشعر
واول ما طلعت علي المسرح الخشبي اللي المدرسة عملته قلبي كان بيتنفض بصيت لقيت ابن عمي وسط الجمع قمت ضاحك غصب بس كتمتها بسرعة .. كانت ايام .

بصي انا مش هقول رأي الدين ، لكن ممكن اصلا كنت تتعلمي البليه ومش تجربيه قدام حد ، لانه لنفسك

ربنا يعينك ويعنيا علي انفسنا .. قادر يا كريم .
ربنا يكرمك ويكرمنا ويهديكي ويهدينا قادر يا كريم .. وانا برضوا ممتن من أبويا . بس دلوقت لو وقفت قدام جمهور هبقي اخرس :)
تحياتي

mena يقول...

البوست ده حلو اوى وف كلام خارج من قلبك انا حاسه اوى بالاحساس اللى بتقولى عليها احساس لما تكون بتأدى دور وبلقى شعر واى حاجه بتعمليها وانت عارفه ان ف عيون ناس كتيييييييير بصالكجربتو وحاسه ازاى بيكون واحد متوتر وخايف وبردان وحاسس انو مهما عمل بردو مش هيأدى اللى عليها على اكمل وجه وده بسبب الرهبه من المسرح والجمهور فنجاح احيانا كثيرة مايكون امر صعب لا تشعرى بطعمه بسهوله حتى الفنانين الكبار علطول مش بيلحقو يدوقو طعمو لان كل مايخلص دور وكل لما بينجح ويكثر الدنيا كل ماهمو بيزيد لان بيخاف اكتر ف المرة اللى بعدها عارفه ليه علشان خايف يضيع النجاح اللى عملو فديما حياتو ونجاحو بيبقو عبء وحمل عليه متأسفه للاطاله بس انا حايه اوى باللى انتى قولتيه تقبلى مرورى وبالتوفيق دوما عزيزتى الغاردينيا

ميس فلسطين يقول...

الله كلام جدا جميل
الله يخليكي حبيبتي دائما مواضيعك مميزه ورائعه

سلام يا عسل

ادم المصرى يقول...

بوست مميز وجميل وليه زكيرات انتى بتحبى البليه

نورتى مدونتى واتمنى نتواصل دائما

Seema* يقول...

الشجاعة ليست بأن لا نخاف لكن بأن نتغلب على ذلك الخوف ونقدم على ما نريد.
أعجبت بالشاب الواثق من نفسه, ماشاءالله عليه.

ميرو انتكة يقول...

جميله مدونتك اوى, اول مرة اقابلها وباذن الله مش الاخيرة ...ربنا يوفقك

كوكتيل يقول...

مساء الخير على الحلوين :)

بوست مميز ومليء بالمشاعر الرائعة

ذكرتيني بتقديمي لمناقشة بحوثي أمام الطلاب وكم التوتر الذي يسبق التقديم والبداية وصعوبتها وضبط النفس وما أروعه وأحلى اللحظات عندما أشعر بأني قدمت بالطريقة التي كنت أرغب بها وفرحتي بنظرة الرضا من الدكتور عن تقديمي

وأن تدريباتي لم تذهب جفاء مشاعر في غاية الروعة والجمال :)

دمتي بألف خير يارب :)

الغاردينيا يقول...

مراحب يارايس ^_^

ليييييييه هتبقى اخرس ههههه كله بالتمرين بس

اما الباليه فمن اصله مفيش مدارس عندنا وبالفعل

فكرت اتعلمه لنفسي بس زي ما قلت لك مفيش مدراس

باليه هنا ...... وربنا يحفظ لك ابوك يارايس ويحفظك ليه .. تحية

هنا خالص

الغاردينيا يقول...

هلا يااا منه

لا حبيبتي اطيلي زي ما تحبي وبالعكس استفدت من كلامك

و صدقتي على قد ما بننجح على قد ما بنخاف اكثر

لنغلط ونضيع النجاح السابق ويصبح حمل وعبء علينا

نورتيني بكلامك يا عسل

الغاردينيا يقول...

وربنا يخليكي يا ميوسه

وشدي حيلك في المدرسة حبوبتي

تحية

الغاردينيا يقول...

ايوا بحب الباليه ^_^

ونورت يا آدم

تحية عطره

الغاردينيا يقول...

اتفق معك يا سيماااااا ^_^

لكي ارق التحية

.........

موناليزا يقول...

ممكن ترقصى باليه فى البيت وبعد ما الكل ينام.. وصفة مجربة على فكرة:)

الغاردينيا يقول...

شكرا يا ميرو ... عيونك حلوة بس

ووفق الله الجميع

الغاردينيا يقول...

مساء الورد حبيبتي كوكتيله

بالطبع هذة تجربة انسانية تحصل في حياة كل واحد مننا

و سعيددة انك شاركتينا بتجربتك ...:)

الله يرضى عليك و يرضيك دائما

الغاردينيا يقول...

هههههه

هلا موناليزا

المشكلة اني حتى لو رقصت ماراح اعرف اذا كان رقصي

بحد ذاته باليه ولا جنون هههه لاني مادرست الباليه من

اصله ... تحية عطره ياعسل

Ĥ!bØ يقول...

وتبقى احلامك الخاصة ^^

الغاردينيا يقول...

هههه بالفعل هي كذلك

مراحب كونان ^^

Timo.. يقول...

ياااااااااه يا غاردينيا..
وصفك لاول مرة تبقى على خشبة المسرح فكرني باول مرة القي فيها محاضرة..
والرهبة..
والخوف..
بس الفرق انك كنت محتاجة حد تعرفيه عشان تطمني بيه..
اما انا فا كنت محتاج ناس مش اعرف ولا واحد فيهم عشان اقدر اقرأ ردود فعلهم بدون ما اتشتت :)
تحياتي للبوست ده :)

مرايتى يقول...

بحب أسمعك وأقرأ لك وأنت بتحكى

بجد بتعلم منك وبعرفك كل يوم عن إلى قبله
ربنا يسعدك يارب

وحصل قدامى موقف زى إلى حصل من زميلكوا
مش الإعاقه هى إلى بتضعف الشخصيه لا الشخصيه هى الى بتلغى الإعاقه وبيبقوا أفضل من ناس كتير بجد مش ناقصهم غير شوية تشجيع

تسلمى ياقمر

الغاردينيا يقول...

مرحبا يا تيمو ..... :)

يارب تكون ذكريات سعيدة اذن

الله يحييك

.................................

الغاردينيا يقول...

سمسم ربي يخليكي لي :)

وما انحرم منك يارب

وبتفق معاكي ان الخلل في الشخصية قبل اى شئ :)

لكي اعطر التحياااااات يا عسل :)

إرسال تعليق