2012-07-29

تراتيل طقس غاضب


  كون الوقت قد تأخر هي حقيقة لا نقاش فيها لكننا أدركناها للأسف و قد فات الأوان حيث بدا لنا يومها أن الطقس قد تغيب فأصبح من الصعب معرفة ما إذ كان قد شطب اسمه من طابور السماء أو أنه تم تسجيله غياب بعذر أو أنه ذو مقام رفيع لتعامله السماء كواحد منا أو أنه ببساطة ضاق صدراً بدلال الفصول الأربعة فقرر الرحيل للأبد . ولم يكن هناك حقيقة من يجرؤ على السؤال فكلنا دول وضع لها حدود بطباشير البشر لذا تزحلق السؤال على كتفي بخفة ليقف على كتفيها و من ثم كتفه و يستقر أخيرا على أكتاف الوطن قبل أن يقفز مهرولا ً إلى عنق العلم المرفرف عاليا في الساحة و يسقط بهدوء مع أول قرع للجرس ليموت على أرض تقدس العلم حتى الموت لكنها لا ترتديه .و ازداد الأمر سواء حين قرر الضوء أن يأتي هو والليل من باب غير الذي اعتادنا عليه فلم نصدقهما في البدء وقتما عرفا عن نفسيهما وحين صدقناهما أخيرا كان الأمر قد اختلط علينا في معرفة من دخل قبل الآخر ! وحين بدأت النوافذ تشكو من ضيق التنفس، أدركنا أن الشر قد اقترب وأننا لا محالة هالكون ولكننا سرعان ما تذكرنا تلك الابتهالات والتراتيل التي أوصتنا بها الجدة فنرددها حين يبدأ المركب بالتعرق خوفا من تلك العاصفة اللائحة في الأفق . و بدأنا بالفعل نطفو بها فكان للبعض أصوات شبيهة بالصراخ أو الهمس أو الصمت أو البكاء لكنها على أيه حال كانت قد حملت أنقى الصلوات و الإبتهالات عاليا ً فبدت لأذني جميلة جدا، ومندمجة جدا، ومتناسقة جدا و كأنها جسد واحد، قلب واحد بترددات صوتية شمسية مجرية . حافظنا جميعا على الصلوات الخمس و صلينا كما لم نصلي من قبل فلقد وجدناها سهلة جدا وكأنها فصلت لتكون لنا بكافة مقاساتنا و كما أحببنا بعضنا بعضا بصدق،أحبتنا الأرض ومن عليها ولم يكد يمضي وقت طويل حتى جاء الغيث وأشرقت الابتسامة بعد انحسار غمامة الشر ولم يكد ينقضي وقت طويل حتى نسينا الله والصلاة وتعاليم الجدة .

12 التعليقات:

خواطري مع الحياة يقول...

هذه هي الحياة
وهذههي طبيعةالانسان عندما يتمنى شي ليحدث يلجىء الى الله وعندما يحصل على مراده ينسى ماكن يعمله والتعبدات الذي تعبدها الى ربه

ترتيلات جميلة جدا احببتها ياكاتبتنا :)

تقبلي مروري ياميروة قلبي ^_^

الغاردينيا يقول...

نعم هي الحياة .....

شكرا قارئتي الحبيبة :*

مصطفى سيف الدين يقول...

و لهذا سمي الانسان انسانا لانه ينسى كل شيء حتى انه ينسى نفسه
خاطرة في منتهى الابداع في السرد و الروعة في الفكرة
أحببتها جدا
دمتِ مبدعة

الغاردينيا يقول...

:) شكرا مصطفى
هذا شرف لي
دمت بود

منصور الفرج يقول...

و لجمال التراتيل حكايا رائعه ..

/

بارك الله لكم

احترامي

عباس ابن فرناس يقول...

امممم,,,,,,قريت الموضوع اكتر من مره بالرغم من ان المغذى من الموضوع واضح!
لكن تفاصيله توهتنى شويه اوحسيت انها وخدانى لحاجه ابعد!
بالمناسبه البوست قديم ولاجديد
يوووووووه خدتينى فى دوكه!!!!!!!!!1
ونسيت اقولك وحشانى جدا جدا جدا يازهرة اليمن السعيدالتى يغطى عطرها سماء البلوجر حتى اكاد اشمه من مكانى هنا فى صعيد مصر ههههه بجد مش هذار ونتى اكيد عارفه اللى فى القلوب
طيب تتصورى انى اول ما فتحت المدونه طبعا بعد غياب طويل لكن انتى اول من خطر على بالى ههههه وكان احساسى انى هلاقيك رجعتى!
حمدلله على السلامه
وياريت تحكى عن اخبارك الفتره اللى فاتت
ورمضان كريم

الغاردينيا يقول...

آمين

وبارك الله لك أخي منصور الفرج :)

نورتني :)

الغاردينيا يقول...

عارف يا عباس ! هي شكلها بتوه جد هههه أنا نفسي بعد ماكتبتها حسيت انها بتوه بس مع ذلك حبيت انشرها هنا :) فيها شوية اخطاء ومحتاجة ترتيب من ثاني ابقى ارتبها على ورقي :)
البوست هو اممم نص نص ل اقديم ولا نيو انكتب في اخر شهر يوليو شوف تاريخ ياعم ههه
الله يسلمك :) وانت كمان واحشني كثيررررر والله و ربي يحفظك و يخليك ليا ولأهلك ولكل أحبابك ...
سلامي لمصر ولصعيدها و نيلها وكل حاجة حلوة فيها
أنا هنشغل الأسبوع الأخير من رمضان عشان هسافر مدينة ثانية بس اكيد هكون موجودة عالتدوين مع العيد و وقتها ابقى اكتب عن اخباري ان شاء الله :)
خذ بالك من نفسك و انا مش هنساك من دعائي أنت وكل أحبائي من التدوين
خواتم مباركة
و جمعنا الله في ظله يوم لا ظلال إلا ظله :)

Timo.. يقول...

كل عيد وانت اجمل غاردينا في عالم التدوين :)

عباس ابن فرناس يقول...

اولا:كل سنة ونتى طيبه يازهرة اليمن
ثانيا:لو الشغل هياخدك مننا بالشكل ده يبقا يارب تترفتى ههههه
.....
غاردينيا انتى بجد كاتبه موهوبه جدا!
لذلك انا بنصحك انك تحاولى بقدر الامكان متخليش شىء يحرمك من نعمةالكتابه ومتعتها!
....
بالمناسبه
البوست ماقبل الاخير عندك...كان وعلى الرغم من انه لم تتوفر له نية الشروع فى عمل ادبى الا انه ظهر على مستوى عالى وراقى جدا

العاب النادي يقول...

يعطيك العافية

♥ ♥ Amira Samy ♥ ♥ يقول...

الغاردينيا ..♥

فات كتيييير مكتبش الاسم ده

رغم غلوته عنى و حشااااااانى كتير

و اتمنى يدوم التواصل تانى


تحياتى لك

اميرة

إرسال تعليق