2012-01-10

صورة و تعليق



              مشكلتي أنني خلقت بيدين و إلا لكنت لحقت بكِ ياحمامة !

:)

...........................................

لو كان بالإمكان الذوبان في الصورة هل كنت لتختار أن تبقى مكان الطفلة وترتدي البهجة
أو مكان الحمامة وتجرب التحليق ؟ وهل الحمامة هنا تستعد للطيران أم تهبط ؟ أظنها تهبط :)



                                                                          

22 التعليقات:

غير معرف يقول...

كل مره تبدعين اكثر فاكثر ودمت مبدعه للابد
اما بعنا انا اختار اكون مكان الحمامه لكي اطير الى اماكن اشتاق اليها من زمان والحمامه تحاولالطيران والهروب من الطفله

عباس ابن فرناس يقول...

امممم... بتاكيد هى فى مرحلة الهبوط
ولو قدر لى الزوبان فى الصورة كنت سوف اجرب التحليق فاانا اعشق الطيران

بالمناسبة لو علمت تلك الحمامة انك تطمعين فى الجناحين لاهدتهم اليكى وعن طيب خاطر
حتى اساليها فبتاكيد هى تفهم لغة الغاردينيا(امزح)
تحياتى المستعطرة

الغاردينيا يقول...

:) مرحبا حمزة

أنا طماعة وبختار الاثنين اكون طفلة و أكون حمامة يننفع ياترى ؟ :)

أشكرك بعمق

ودمت بود

الغاردينيا يقول...

ههههههههه مرحبا عزيزي عباس :)

مرحبا بمن يفهمني ويفهم لغة الغاردينيا ^^

تعرف ؟ حتى انا احب الطيران و التحليق يعطي احساس بالحرية وشئ جميل إن الواحد يشوف العالم من فوق مع اني بنفس الوقت أشعر أن الأمر مخيف :) و الإرتفاع شاهق جدا :)

تحياتي العطرة :)

أبو حسام الدين يقول...

صورة معبرة..
قد يكون تعليقي عليها

عندما تجتمع البراءة والسلان.

بالمناسبة أنا دائما أحلم بنفسي أطير :)

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

انها الغاردينيا الصغيرة

تفرح وتريد اللحاق بحمامتها

رحيق الورد يقول...

مساء الخير..
انا بقول هيا فى مرحلة الهبوط ..
شكرا لك .. تحياتى
ياسمين

مصطفى سيف الدين يقول...

يكفي أن أكون المصور و احيا لحظة سعادة في عيني الطفل و الحمامة

منجي باكير يقول...

كلّ ميسّر لما خُلق له ...

مـــــــــا أحلى تصوّرات الطفولة و تفكيرهم ..

الغاردينا / الزمن الجميل يقول لك : لك وحشة !!

الغاردينيا يقول...

أبو حسام :)

أذن فلنشترك بطيران جماعي نسميه " سرب المدونين " ههه

تحية عطرة لك

............................................

مرحبا

أنا عملت كذا لما قرأت تعليقك ^_____^

هههه حياك الله أخي

............................................

مرحبا ياسمينة :)

من يدري ربما بالفعل هي كذلك :)

حياك الله عزيزتي

...............................

قهوة بالفانيليا - شيماء علي يقول...

كنت سأختار التحليق :)
تمنيت أن أمتلك جناحين لأفلت من زجمة المرور :)

شهرزاد المصرية يقول...

فى الغالب كنت سأختار أن أكون الحمامة
فالتحليق حلم البشر منذ ايام عباس بن فرناس:)

تحياتى

الغاردينيا يقول...

> معك حق يا مصطفى ! تصدق اني مفكرتش بهذا بس منظورك للمووضوع جميل بجد ..... تحية

> أخي منجي باكير ... :) هل انت الزمن الجميل ؟
كان هناك مدون مصري بهذا الاسم كنت هو ؟
وصدقت :)

> ههههه معك حق يا شيومة
وأنا كمان بتمنى نفس الشئ معاكي :)

> حياك الله شهرازاد الحبيبة
تحياتي

رندا الجنوبية يقول...

مساء الفرح..

اطلقي العنان لخيالك وحلقي :)

تدوينتك جميلة ..

eng_semsem يقول...

اسعى دائما لتحقيق احلامي ولو كانت بعيده
ان كانت تملك اجنحة تمكنها من الطيران فسأجرب كل طريقة للوصول الى ما اريد
تحياتي

ريبال بيهس يقول...

مساء الورد الغاردينيا

كلاهما مغري للتلبس فالطائر سيريك مالم تري من

أعلى بحيث لا تغيب عليك التفاصيل وتكوني متحرره

من كل قيود الأرض أما الطفلة فستكون الحياة و

البرائة والسعادة بحيث لم تدنسها هموم الحياة ..

صورة معبرة جداً وجميله .

تحياتي وإحترامي

عباس ابن فرناس يقول...

تاخرتى ايتها الغاردينيا لعل المانع خير باذن الله تعالى

تحياتى المستعطرة

د.ريان يقول...

صباح العطر الغاردينا

كلمات رائعة وجميلة لكم تحياتي

سراج يقول...

أُرسل الروح معها إلى هناك..!

سندباد يقول...

رغم انك تاخرتي كثيرا كثيرا ولكنك عوضتي هذا التاخير بتلك اللوحة الفنية الجميلة
الصمت في محراب الجمال جمال فدعيني اقرأ واتامل
تحياتي ياملكة التدوين

الغاردينيا يقول...

حياكم الله جميعا :)
ارق التحيات :)

الغاردينيا يقول...

سندباد هل قصدت التعليق هنا ام أنك أخطات أن أن مدونتي فقدت تركيزها في غيابي هههه لا اعرف
المهم أشكرك بعمق وأكرمك الله أخي :)
تحية

إرسال تعليق