2010-06-26

في انتظار الموت .... ,


 بسم الله الرحمن الرحيم


يحكى أن طفل صغير تشاقى في وجود ضيوف فنظرت له أمه بقسوة قائله

"لنا حديث فيما بعد " وفهم الطفل المقصود حينها جيدا ...

فجلس مؤدبا حتى غادر الضيوف و أنتظر.. ثم انتظر ... ثم انتظر 


لكن بلا جدوى ! فذهب إليها باكيا :

" أمي أضربيني الأن فلم أعد أستطيع الأنتظار" فضحكت الأم واحتضنته .

$

قرأت هذة القصة في طفولتي و تعلمت منها أن لا ضرر في الضرب بل

في حرق أعصابي أنتظار له , و في هول أفكاري التي تفتح مائه باب

أمامي للقادم المرعب , وقست الأمر على شئ اخافه .." الموت والقبر "

فلا ضرر ان أموت فجأة او أموت شابه بل في أنتظاري له!

فالطفل لم يكن ليقلق لو لم يسمع ملاحظة أمه و أنا لم أكن لأقلق لو

لم أكن اعلم بــ " أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا و أنكم إلينا لاترجعون "

$

منذ الطفولة أفكر بحياة القبر والموت و كنت احيانا أبكي فجاءة

واقول لأمي بلهجتنا هنا " مشتيش أموت ولا تخلي حد يدخلني القبر "

كانت تحضنني و تمنعني عن هذا النوع من الحديث لكني اذكر

انها ضربتني في التاسعه من عمري لاني اكثرت من البكاء و السؤال

عن حياة القبر ههه و سكت بالفعل لكن الخوف و التفكير ظل بداخلي .


&&&

اليوم كبرت و الخوف بداخلني لم يعد يدفعني للهرب والبكاء بل المواجهه فأين

سأهرب من قدر ! و لم اعد أنتظر الموت بل اسعى إليه ,

ليس بالانتحار بل بالأستعداد له ... ولم أعد انظر له كنهاية مرعبة بل

كباب يأخذني إلى الله , فعليا أن اخرج بثوب أبيض من هنا ,

مهما كلفني الأمر ...


$$$


لا اعرف لماذا أحسست أن 2010 هي سنة خروجي ففي كل سنه تتخرج

فيها دفعه من هذة الكلية يموت طالب , ولا أعرف لماذا أحسست انه انا

ولذا كل مااعتدت على تاخيره كل سنه انجزته مبكرا حتى اني فكرت

لمن منكم اعطي محطة الغاردينيا ؟؟ فلا احد ممن حولي يستهويه الكتابة 

لذا علي ان اختار احدكم و اعطيه كلمه السر مسبقا فلا اتصور

ان تظل محطتي بلا مسافرين من بعدي ! 

ومن ثم جاء الحلم وتكرر و في عائلتي الأناث منا تتحقق أحلامهن

و فسرته فكان تفسيره عمر مديد .. قد يخاطركم احساس ان الغاردينيا

تجننت هههه الأمر ليس كذلك لكنها حقيقة سبق وحلمت بأمور غريبة وتحققت
هو ليس علم بالغيب هي هبة من الله و سأفرد لهذا تدوينه اخرى .

&&&

في أول يوم للامتحانات سمعت بخبر وفاة شاب يعمل في كافتيريا 

الجامعة و كنا أعتدنا عليه كلنا وقلت في نفسي تأبى هذة السنة

ان ترحل وحيدة ! في اليوم الثاني دخلت الكافتيريا وهيأ لي اني سأرى

وجهه من جديد لكن كان هناك وجه جديد طلبت منه قارورة ماء

فاعطاني و تلفت يمين و يسار متسائلا عن سعرها ؟!

ادركت شئ حينها أول من يفتقدنا في هذا الكون هي أشياءنا !

لو كان العامل مازال حي لما سئل الآخرين عن السعر !

اعطيته المال فقال لا توجد فكه للاسف عودي غدا و اعطيك الباقي

وافقت لكني لم اعد لان هذة كانت عبارة العامل المعتادة - رحمه الله-

و احسست أني لو عدت أطالب بالباقي كأنني اخذ حقي من ميت !


&&&

^_^ لست مكتبة بطبعي ولا اقصد جركم إلى عالم الكآبه

أردت ان اشارككم أفكاري فقط ^_^ 

اللهم أرحم المؤمنين و المؤمنات الأحياء منهم و الأموات ,
آمين








27 التعليقات:

3G يقول...

آمين يا رب

لم أتعود أبداً أن أسمع منكِ هذا الكلام الحزين أختي غاردينيا

المشكلة كلها تكمن في معنى الموت بالنسبة لنا فالموت بالنسبة لأغلب الناس هو إنتهاء العقل و الجسد و هذا غير صحيح فالموت هو الحياة الجديدة و النظيفة فالحاكم فيها هو الله و عندها لن يكون هناك بشري واحد ميت فكل من فقدناهم سيكونوا موجودين و من كرهناهم أيضا و من جعلناهم قدوة لنا و من و من و من....إلخ

أطال الله في عمرك و وهبكِ البركة و الصحة
آمين

أم الخــلـود يقول...

عايزين الولايات المتحدة الإسلامية تقوم لازم نودود لبعضنا عشان تقوم ..

ودود يا ودود .. وَدوِد .. ودوادا .. وَد (بفتح الواو).. وِد .. (بكسر الواو)

لازم تتودوادو بها (اشتغلوا وسبحوا بها .. صبح وليل .. ليل وصبح .. داخله خارجه .. خارجه داخله) وانشروها.

MR.PRESIDENT يقول...

بعد السلام والتحية ..
انتي مش مكتئبة ولا حاجة ، أنا كنت بفكر كتير في الموت ، لدرجة لو دخت كنت بقول هموت ، الفرق إني كنت خايف من اللي بعد الموت ، وسميت الحكاية اللي عندي دي اسم كمان مش عارف صح ولا غلط سميتها " فوبيا الموت " إنتي لا تحبي اللإنتظار أنا أخاف مما بعد الإنتظار هناك فرق .. ولكن الهدف مشترك ..
ربنا يخرجنا منها علي خير .. أما حكاية تحقيق الأحلام فلها اكثر من تفسير .. بس عموما .. انتي معاكي نعمة مش مع ناس كتير الا وهي ذكر هادم اللذات

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أكثروا ذكر هادم اللذات»، يعني الموت. و عن أبي قتادة رضي الله عنه قال: مُرَّ على النبي بجنازة فقال: «مستريح ومستراح منه»، قالوا يا رسول الله: ما المستريح والمستراح منه؟ فقال: «العبد المؤمن يستريح من تعب الدنيا وأذاها إلى رحمة الله, والفاجر يستريح منه العباد والبلاد والشجر والدواب»، أخرجه البخاري ومسلم.فيارب يجعلك من المؤمنين .

قال الدقاق: من أكثر من ذكر الموت أُكرم بثلاثة أشياء: تعجيل التوبة, وقناعة القلب, ونشاط العبادة, ومن نسي الموت عوقب بثلاثة أشياء: تسويف التوبة, وترك الرضى بالكفاف, والتكاسل في العبادة

يارب يرحمنا جميعا وشكرا لمشاركة افكارك معنا

ذكري رحيل قلم يقول...

عايزين الولايات المتحدة الإسلامية تقوم لازم نودود لبعضنا عشان تقوم ..

ودود يا ودود .. وَدوِد .. ودوادا .. وَد (بفتح الواو).. وِد .. (بكسر الواو)

لازم تتودوادو بها (اشتغلوا وسبحوا بها .. صبح وليل .. ليل وصبح .. داخله خارجه .. خارجه داخله) وانشروها.

ذكري رحيل قلم يقول...

السلام عليكم
ازيك دينا وحشتيني جميل يا حبيبتي اننا نكونعلي واقع الحياةنؤمن بقدرنا ونؤمن بالاخرة وفعلا لازم نستعد للاخرة
ولليوم القادم اعمل لدنياك وكأنك تعيش ابد واعمل لاخرتك و كأنكتموت الان وليس غد

جزاكي الله خير علي التذكرة بالموت واستعددنا له

بس دهتاني بوست عن الخوف مالك في شيء قلقك ولا الامتحانات
ربنا معاكي
دمتي في حفظ الرحمن

سلسبيل يقول...

اللهم اااامسين حبيبتى فأنا مثلك كثيراً ما
اتذكر الموت و انتظرة فى الليل احياناً من
كثرة خوفى لكن اطمأن نفسى بأن ربى رحيم و
وغفور وا حياناً لا انام و كأن ملك الموت خلفى ينتظرنى حتى انام ليقبض روحى واشعر انى مقصرة
فى حق ربى واخشى النوم لعلى لا استيقذ مرة ثانية
لأكن ربى رحيم يعطينى فرصة و يوم جديد لأخلو بنفسى
اشكرك ربى على نعمة الأسلام
شكراً حبيبتى على التذكرة و الموضوع الرااااائع
و جعلة الله فى ميزان حسناتك
تحياتى لك غاردينيا

دودي فلسطين يقول...

انا كنت واستغفر الله

دائما احاول اتخيل يعني ربنا خلقنا بحكمته
لكن مش داخله جوه دماغي كيف ربنا موجود بدون ما انخلق

وفي سورة بتقول واحنا بنعرفها
(( قل هو الله احد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد ))

وافكر بالموت والجنه وجهنم وكيف بنصير
لكن امي بتقلي التفكير بهذه الاشياء هو تفكير له حدود وربنا وضع حد
وازا بتسالي نفسك ممكن تتجني انسى الموضوع

غاردينيا هو حلو الانسان يفكر بنفسو باخرتو
لكن بعيد الشر عنك ان شاء الله محطة الغاردينيا الك
وبعدين الاعمار بيد الله

وكل انسان رح يموت
وربنا يتقبل اعمالنا ويدخلنا جناته

لاشئ يقول...

ادركت شئ حينها أول من يفتقدنا في هذا الكون هي أشياءنا !


يراودني شعور مماثل
ولكن الفرق الذي بيينا
هو بأنك تجدين من يمسح على رأسك
أما أنا فلا
----------
طولت العمر لكي يا أختاه

مرايتى يقول...

حبيبتى
إحساس طبعا رائع إنك تبقى بتستعدى للقاء ربنا فى كل وقت ودى مرحله فعلا محتاجين نوصل لها على الأقل علشان نشوف إحنا حنقابل ربنا إزاى وعلى إيه لأن المرء يموت على ما عاش عليه أسأله سبحانه أن يرزقنى وإياكى حسن الخاتمه اللهم أمين
ولكن العمل ذكر فى القرأن 359 مره يعنى بعدد أيام السنه الهجريه يعنى المطلوب مننا مش إننا نقعد ونستنى الموت لا هو كده كده جى جى بس الأهم إننا نستعد للقاء مع إعمار الأرض
الموت ما بيفرقش بين صغير وكبير والأمثله كتيره جدا دلوقتى حوالينا

ربنا يحسن ختامنا يارب ويتوفنا وهو راض عنا اللهم أمين

الغاردينيا يقول...

لم يكن حزن يا احمد أحببت فقط ان اعكس الجانب الآخر من الحياه والحياة اساس بوجهين ^_*

وفي عمرك وصحتك بارك الله يا صديقي الصغير

الغاردينيا يقول...

إن شاء الله يا اختي أم الخلودددددددد

ربنا يخليك ويكرمك ,

دمتي بود

اليقين يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا أختي الغاردينيا إزيك بقااااااااااا
الموت ليس حالة اكتئاب بل هو حافز على العمل .فالحياة قصيرة وليس فيها وقت للشر بل علينا أن نستغل كل الوقت للخير والعيش بامان وطمأنينة.يوم اتذكر الموت أقول في نفسي أني لم أفعل شيئا أندم عليه في آخرتي وحتى لو فعلت فإن الله غفور رحيم .والله خلق الإنسان كي يخطأ ولم يخلقه كي يكون ملائكة.وخير الخطائين التوابون .فما دام الإنسان في دائرة الإيمان فلا يخشى شيئا .وأهم من ذلك فمن كان يرجو لقاء الله فإن أجل الله لآت.ففي سبيل رؤية المولى عز وجل والعيش بقربه يهون كل شئ.ويوم فكرت في الموت جيدا وجدته ليس هو نهاية الحياة بل هو استمرار لها .فالإنسان لا يعود إلى العدم بل يحيا حياة أخرى هي أطيب من الأولى للمومنين.والكافر يقول يا ليتني كنت ترابا(أي العدم).تصوري أن الإنسان قبل مولده في الحياة الدنيا يعيش حياة أولى في عالم لا يعلم به إلا الله .وبعد الحياة الدنيا يعيش حياة أخرى نهائية وأبدية.إذا فالولادة والموت ما هما إلا نهاية مرحلة وبداية أخرى.ومهما تصورنا القبر في الحياة الدنيا فهو روضة من رياض الجنة للمؤمن وقطعة من نار للكافرين فطوبى للمومنين.
أما عن إحساك بأن بعضا من احلامك تتحقق فهذا الإحساس لا يأتي إلا للنقية قلوبهم والصافية سريرتهم.فلا تكتريثي لشئ فإنك لن تغير قدر الناس ولا مصائرهم.هذا الإحساس يشبه الإحساس بأن صورا بعينها تتكرر في حياتك .كأن تري شيئا وتحسي أنك رأيته من قبل .أو كأنك تعيشين لحظة مرتين .وسبحان الله له في خلقه شؤون.
شكرا لك على هذا الموضوع الذي أعطانا فرصة لنعبر فيه نحن أيضا عن مخاوفنا ومشاعرنا.ولو بقيت أتحدث لما كفتني هذه الصفحة.
لك خالص التحية أختي

طموحه يقول...

آمين يا رب العالمين
في تدوينج ذكرتيني باشياء واجد لازم نسويها جزاج الله الف خير

الغاردينيا يقول...

مرحبا بالريس يسعدني انك فهمتني ^_^

دائما احس في ردودك كثيرا من الصراحة و الثقافة و التدين ربنا يحميك ويحفظك

وزي ماقلت ربنا يخرجنا منها على خير ويرحمنا برحمته

العفووو انا الشاكره هنا ^_^

الغاردينيا يقول...

وعليكم سلام يا رهف

انا كويسة مافيني شئ هههه ماتقلقي

انا بس ذكرت الخوف والموت

كتذكرة و برضه هذا وجه الدنيا الثاني زي مافي

سعادة .. في حزن وحبيت اعكس الوجه هذا بكلماتي

هذا كل شئ تسلميلي حبيبتي

ونت وحشاني كثيررررررر برضو

تحية

الغاردينيا يقول...

هلا سلسبيله ^_^ ويظل بداخلك سؤال هل بتصحى بكره
ولما بتصحي بتقول الحمد لله زادني الله يوم عليا اذن احمل رساله ما لكن ماهي ؟ عليا ان اعرفها هذا هو مايحصل لي

سعيدة اني عرفت جزء من حياتك شبيه بجزء من حياتي^_^
العفووو حبيبتي ربي يكرمك وينور دربك ,
الله لا يحرمني طلتك

الغاردينيا يقول...

هلا بحبيبه قلبي دودي

انتبهي كلام الماما صحيح الله وضع لنا حد

وساعات كنت بفكر مثلك بس قرأت مااراح بالي

من تفسيرات للشيوخ وكلها تثبت ان هذة وسوسة شيطان

فانتبهي , آمين الله يتقبلنا كلنا بجناته

وعلى فكرة ههههه

انتي هي المرشحة في حال انتقلت لرحمه الله لتعتني بالمحطة

مواااااح الك

الغاردينيا يقول...

أخي لا شئ حماك ربي من الألم

أتعلم ؟

ان كنت املك امنية واحدة يحققها لي فانوسي السحري

لتمنيت ان تجد من يمسح على راسك ^_^

لكن الله موجود أطلبها لك من الله واطلبها انت

ايضا لنفسك < حماك الله ورعاك

الغاردينيا يقول...

اختي الحبيبة مرايتي

كلامك عل راسي من فوق وانا بحاول اعمل كذا

وربنا يسمع منك و آآآآآآآآآمين يارب ^_^

الغاردينيا يقول...

وعليكم السلام ورحمه الله
مراحب أستاذي اليقين
كلام جميل حين اقرا ما تكتب أحس اني اقرأ حكم ثمينه
أكرمك الله , انتم وجدتم فرصه للتعبير و أنا وجدت فرصه
لاتعلم منكم ^_^
بحفظ الله ورعايته

الغاردينيا يقول...

يسعدني اذن هذا جزانا الله و إياكم حبيبتي (طموحة )

.........

sahab يقول...

..{
حيـن يمتزج آلخوف بـ رهبـه آلإنتظــآر ..
كل شيء يفتقدنـآ ، وَ كمـآ قلتـي أنتِ :
][أول من يفتقدنآ في هذآ آلكون هي أشيآءنآ!][
<< إن بقيت بعدنآ أشيـآء ..~
}..


إحترآمـي لـ ذآتكـ "

:)

..

الغاردينيا يقول...

إن بقيت بعدنا أشياء ...معبرة جدا

اهلا بك أختاه ^_^

تحية و احترام واسعدتني الزيارة

غربة الروح يقول...

أفكارك تتعبني أحيانا وتحزنني أحياناً وتبكيني أحياناً أخرى,يراودني شعور مقلق تجاه نفسي ولا أعلم لم تختلجني هذه الشعور أمجرد صدفه أو رد طبيعي من كلماتك المجروحه الغميقه وبهذا يصدق قانون نيوتن الثالث(لكل فعل رد فعل مساو له في المقدار ومضاد له في الإتجاه)وهذا ينطبق قولاً وفعلاً لاأدري لماذا حين أقرأ كلماتك ينتابني الهدوء والسكينه والتمعن في كل كلمه والتفتيش بين أزقتها لعلي وأمل أن أكون محق أن أجد ماأحس أني سأجده يشدني قلمك لمواضيعك ويبعدني ألمي لموضعي الماضي كلمات عابره وشعور ذابله هي هذه الكلمات(تعليقي)وأخاف أن تكون ممله عندما تقرأينها.

الغاردينيا يقول...

و تضحكك أفكاري احيانا ^_^ لك تعليقات هنا قلت فيها انك ضحكت ^_^ و بتاتا لا احس بالملل من اى تعليق
اياك ان تقول هذا مجددا ^_^ احترم كل التعليقات و احب سماع أفكار و آراء الآخرين ^_^

يراودك شعور مقلق تجاه نفسك ^_^ شئ طبيعي كلنا نمر بهذا فقط عليك بكثرة الذكر ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب ) و اتمنى ان تجد دائما ما تبحث عنه سواء في كلماتي او في حياتك او مستقبلك بأذن الله

احترامي اخي ^_^

نادية يقول...

الله يجعلك من اهل الجنة ويطول بعمرك يااااااا رب

نادية يقول...

الله يجعلك من اهل الجنة ويطول بعمرك يااااااا رب

إرسال تعليق