2010-02-24

} شؤون طلابية { ......2


 
 


وما زلنا مع الطالب ...
بس هنرجع مرة ثانية للفترة اللى كان لسه فيها
حيالله تلميذ صغير لا راح ولا جيه .. !

 
قريت دراسة من فترة طويلة جدااا
وكانت بتقول الطفل المصري بيصنف على
أنه أذكى طفل على مستوى العالم
بس دا قبل ما يخش المدرسة ...!!!
ودام الطفل المصري بالأول والأخير طفل عربي
يبقى ممكن نقول بالقياس
أن الطفل العربي ....طفل ذكي
قبل ما يخش المدرسة !!
فياترى إيه السبب ؟؟
وهل نفهم من دا أن الطفل العربي بعد
ما يخش المدرسة بيصبح طفل غبي ولا إيه ؟؟

 
خلوا بالكم إني بالتدوينة اللى فاتت
أتكلمت عن أول يوم بالمدرسة
و اليوم دا سواء كان حلو ولا وحش
بعده .. بنتعود  عالمدرسة ,,
برغم أن حاجات كثيربتحصل بعد اليوم دا ,
وبتترسب فينا و بتخلينا نهرب بأسلوب لا مباشر ..
ودا بيفسر الأيام اللى كنا نصحى فيها
بمغص مفاجئ ..
أو ببكاء مفاجئ ..
تحت شعار بنكره المدرسه !

 
والحقيقة بتكون .. حد بيخنق علينا
و أنا لسه فاكره زميل ليا كان بيجرني من شعري
في تمهيدي ( كيجي 1 ) ويسرق أقلامي ولما اروح أشتكي فيه
كان بيستعمل شعار.. ( ضربني وبكى وسبقنى وأشتكى)
فكنت بتهرب من المدرسة بسببه ...
أو أستاذ عصبي بنخاف منه فنتهرب من حصصه..
أو سوء معاملة ..وغيره كثير
وهنا نصل لاجابة السؤال
التلميذ العربي مش بيصبح غبي بعد دخوله المدرسه
هو ببساطة بيتعرض لعملية حشر معلومات
والحشر دا مع الوقت بيسبب ملل و أحباط
وتصبح العملية ببساطة ..نسخ في دماغ ..
لصق على ورق الأمتحان ..
تفريغ ..

تحت شعار جمعية
معا للحفاظ على تنقية العقول من اى شوائب !
,,,,,, 

المنهج و بالأخص منهج اليومين دون .. منهج فارغ !


,,,,,

الأستاذ برضو له دوره الكبير الا من رحم ربي !
سئلنا الأستاذ في صف رابع او خامس أبتدائي
هو في حد مش فاهم ؟؟
فرفع زميلي يده و
ياريته مارفع !
نفس اليد اللى رفعها أنضرب عليها !
و ختم الضرب بعبارة ( أصلك غبي )!!

كام سؤال مات فينا وكم معلومة كانت هتترسخ
فينا بس مقدرناش نكملها
عشان خايفين نأخذ علقة !
و كم مرة اتمسخر أستاذ بتلميذ و ضحك عليه
زملائه ..أفقده ثقته بنفسه وغرس فيه عقده !
واذكر قصة قراتها عن البرفسور أبراهيم الفقي
حكى فيها عن موقف مشابه حصل ليه
وخلاه من يومها يصاب برهبه الحديث
أمام الجمهور !!
و مننكرش كمان ان فينا طلبه كانوا 
نموذج للكسل المزمن ,,

والغباء الفريد من نوعه ..



الحديث لسه متواصل وهختم بعبارة
متستغربش لما تسمع أن الطالب العربي
كاااااااان ذكي ..قبل ما يخش المدرسة !  


 


16 التعليقات:

√♥♫ مملكتي √♥♫ يقول...

اهنيكي غاردينيا اولاً على روعة سرد افكارك بتخلينا نعيش اللحظات اللي حكيتيها بخيالنا ونفهم كل نقطه ذكرتيها



تنفعي مربية اجيال وربي
منتظر البقيه على احر من الجمر

إبراهيم قاسم يقول...

سيدتي
كلامك واقعي إلى درجة ما ..
فالعلم والتعليم لم يعودا ذا أهمية للبعض , والبعض أخذه كعادة .
فعندما أصل إلى العمر السادسة أدخل المدرسة كمن هو قبلي ..
وعنما أصل الثامنة عشر أكون قد انتهيت
هكذا بات الطلاب يحسبون الأمر
باتت المعلومات تتبخر وتتلاشى بمجرد انتهاء الفصل الدراسي .
ولو سألنا أحدهم ماذا درست في العام
لقال بكل وقاحة : " أو أذكر ما أكلت البارحة :
هذا هو الحال للأسف
بات التعليم روتين في حياة الطالب .
وجهة نظر لا أكثر

كوني بخير غاليتي ,,

الغاردينيا يقول...

أخي مملكتي

شاكرة جدااااا تواجدك ومتابعتك

دمت بحفظ الله ^_^

الغاردينيا يقول...

أخي إبراهيم ...

أحترم وجهة نظرك

و أتفق معك في كون الامر صار عادة !

أعتن بنفسك

ودمت بحفظ الله ,,

Jack يقول...

شكرا لكي علي المعلومات الجميله

واتمني ان تتابعيني في مدونتي

http://mymobilephonear.blogspot.com/

شكرا

الغاردينيا يقول...

العفووووووو جاك

انا كنت زرت اليوم مدونة اجنبية

لك بس اوك بتابعك على هذة

تحية

♥ شـــذا ♥ روحــــي ♥ يقول...

اختي الفاضلة

احيكي من كل قلبي بما سطرة قلمك وهي حقيقة مية في المية

ورجعتني فعلا للخلف وتذكرت اشياء كتيرة جدا

بسبب معاملة المدرسين ولا وجود تلميذ شقي

ويسبب في اني اكرة المدرسة رغم حبي للتعليم

فسلمت يميناكي اختي الغالية

وبارك الله في عمرك

دمتِ متميزة بقلبك وافكارك الرائعة

لكِ حبي ومودتي

BookMark يقول...

العزيزة غاردينيا

أولا أحيي حس الفكاهة الذي تملكين .. فبقدر ما استفدت من مضمون الموضوع بقدر مااستمعت بهذا الأسلوب الشيق ذو الطابع المرح .. أهنئك فهذا بالتأكيد يساعد على شد اهتمام القارئ ..

وللأسف صحيح ماذكرتِ بأن الطفل العربي وبعد دخوله المدرسة يتعرض لعدة عوامل تساهم في جعله يسير باتجاه الغباء :(

بانتظار البقية :)

ذكري رحيل قلم يقول...

السلام عليكم

سعيدة بمروري هنا والتعرف علي مدونتك الهادفة

جميل جدا الموضوع هادف ومفيد اكيد بتدرسي علم نفس لتحليل ابطال الموضوع شخص شخص وماذا فعلوا و التتائج المترتبعة علي اعمالهم السلبية


دمتي بحب وود


ادعوكي لزيارة مدونة رهف قلبي




لي رجاء ممكن تزيلي تاكيد الكلمة لسهولة التعليق

الغاردينيا يقول...

أختي الحبيبة شذا قلبي

يسعدني ان الموضوع عجبك واني رجعتك للخلف هههه

عارفة برغم كل دا لما بنفتكر المدرسة بيظل في احساس

جميل جوانا ومش عارفين هو ايه ......^_^

بارك الله فينا وفيك

و أكرمك الله زي ما بتكرميني بردودك الحلوة

وتواجدك الجميل ^_^ بحفظ الله

الغاردينيا يقول...

اختي الناشره ..

أهلا عزيزتي كنت انتظرك وبالاخص لانك وعدتني بالعودة

ووعد الحر دين عليه ...اليس كذلك ؟ ^_^

يسعدني انك احببت التوبك ..^_^

تشرفت بتواجدك .. أعذب تحية

الغاردينيا يقول...

أختي .. ذكرى رحيل قلم ,,

رجاءك تم وانت تامري

وانا اسفه ما كنت ادري انه بيتعبكم كذا ^_^

................

بالمناسبة انا مش قسم علم نفس خالص بس بحبه مووت

^_^ تشرفت بتعليقك و زيارتك لي ويسعدني انك حبيتي

التوبك ^_^

دمتي بحفظ الله يا غالية

وان شاء الله بزورك عن قريب ^)^

فركشاوي ..ناوي يقول...

طبعا ذكي وذكي جدا...قبل ان تعبث برأسه رؤس معلميه أو محبطيه...تقريبا..تدوينتي الأخيره فيها شيئ من ذلك ...شكرا لك ايتها الورده البيضاء .

الغاردينيا يقول...

أذن إن شاء الله سازورك قريبااااا و أرى تدوينتك

الاخيره بعيني *_^ و أحببت عبارة (محبطيه) لانها واقعية

جدا .....

والعفوووووو أخي الفاضل

سررت بتواجدك ,, تحية و أحترام

اليقين يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا أختي الغاردينيا
مع الأسف هذا هو حال العلم عندنا .لكن أين يكمن الخلل؟؟؟؟والمعلمون يقولون أن العلة في المناهج والأسلوب والدولة تقول أن أصل المشكل في قلة الإمكانيات .الإحصائيات تقول بأنه فعلا بالمقارنة مع الدول المتقدمة أو فقط النامية ما يصرف على التعليم أقل بكثير من المتوسط.ناهيك عن البحث العلمي الذي ليس له معين عندنا .والمفارقة العجيبة التي لاحظتها أنه حينما كنا نتعلم العربية من كتاب واحد والفرنسية من كتاب واحد والرياضيات من كتاب واحد طول الفترة الدراسية كان مستوى التعليم أفضل بكثير مما هو عليه الآن حين كثرت الكتب والمناهج وحتى الدفاتر والنشاط العلمي والنشاط الفني ،والمحفظة تكسر ظهر التلميد.ياللعجب.إذا المشكل ليس في الإمكانيات فقط.لأن هناك دول التعليم فيها لا يحتاج لحجرة دراسة إسمنتية وكراسي ومناهج متطورةرغم ذلك الأطفال يردسون جيدا.في ألمانيا هناك طريقة تدريس جيدة هي أنه مند البداية يراقب المدرس الأطفال فيعزلون الأطفال الأدكياء في قسم واحد ومتوسطي الإستيعاب في قسم آخر .لأن المناهج التي ستعطى للأدكياء ليس هي نفسها التي ستعطى لمن دونهم .وهكذا كل طفل يدرس حسب إمكانياته الدهنية ودرجة استيعابه.وربما يتطور من هو متوسط الدكاء إلى دكي جدا.وفي مدارس أخرى في اليابان مثلا التدريس لا يعتمد على التلقين فقط بل كذلك التطبيق والتجريب .فحين يكمل التلاميد الدرس يختبرهم المعلم بعمل تجريبي بأن يعطيهم الفكرة فقط والأدوات ويتركهم يبتكرون ما يشاؤون،وليس بالضرورة أن يبتكروا نفس الشئ كلهم.أما عندنا فالإمتحان عبارة عن بضاعتنا ردت إلينا.والمصيبة الكبرى أن كل المجهودات التي تبدلها الدولة رغم قلتها وضعفها لا تستفيد منها شيئا .فكثير من الطلاب الطموحين يكملون دراستهم في الدول الغربية فلا يعودون .أو حتى حينما يعودون لا يجدون أي مستقبل لهم فتقوم الدولة بتوظيفهم في مجالات بعيدة عن تخصصهم .والآلاف من حاملي الشهادات لا يجدون من يوظفهم ووصل بهم الحال أن أحرقوا أنفسهم من شدة اليأس والمرارة والظلم والإحتقار.فأي سياسة تعليمية هذه؟؟؟؟في البداية يشجعون الآباء في القرى والبوادي لإرسال أولادهم إلى المدارس .وفي الأخير يضيعون 20 عاما من عمر الشباب في لاشئ.ولو أن أي طفل في البادية أعطي عنزة واحدة مند صغره لأصبحت تملأ الوادي بعد عشرين عاما ولم يعد يحتاج لمن يتكفل به.
سياسة التعليم في الدول العربية يجب أن يعاد فيها النظر قبل فوات الأوان قبل أن تحل الكارثة .
لك خالص التحية.

الغاردينيا يقول...

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

اهلا بأستاذي الغالي
كلمات من ذهب أستاذي .. وبالفعل اتذكر سنوات الابتدائية كان هناك كتب واحدة لا تجد للتاريخ
ثلاث اجزاء كماهو الان في ثالث اعدادي (الفترة المتوسطة )ومع ذلك كان المنهج أقوى , أهتموا بالكمية
و أهملوا الكيفية للاسف ,,

أحببت جدا قولك أن امتحاناتنا عبارة عن بضاعتنا
ردت الينا مجرد خزن ثم تفريع للمعلومات وبس
لا مكان هنا لابتكار !

واحببت ايضا حديثك عن طفل البداية وعنزته ,,

والكارثة يا استاذي قد وقعت للاسف ,,,
لكن القادم أسوا !

كلام من ذهب أستاذي ^_^ ... لك اعذب تحية

ويشرفني دومااااااا تواجدك ^_^

إرسال تعليق